تعتبر الملكية الفكرية أداة هامة للتنمية الاقتصادية وعنصراً محركا للاقتصاد الوطني، وقد أدرك العالم هذه الأهمية الاقتصادية واعتبر الملكية الفكرية مسؤولة عن التنمية الثقافية والتكنولوجية. وإدراك العالم لهذا الدور المحوري للملكية الفكرية تبلور بتوفير حماية فعالة وآلية إنفاذ سريعة لحقوق الملكية، منحت للمالك حق منع الاَخرين من التعامل في ملكه دون إذنه، كمل منحته حق مقاضاتهم في حالة التعدي على حقوقه، والمطالبة بوقف التعدي والتعويض عما لحقه من ضرر.
والملكية الفكرية مصطلح يشير إلى إبداعات العقل من اختراعات ومصنفات أدبية وفنية وتصاميم وشعارات وأسماء وصور مستخدمة في التجارة. 
وعرف المختصون الملكية الفكرية بأنها جميع منتجات الفكر الإنسانيّ التي تُشكّل مجموعةً من الإبداعات، مثل: الكُتب، والاختراعات، والعلامات التجاريّة، والنماذج الصناعيّة، كما تم تعريفها بأنها جميع الإبداعات العقليّة من مُصنفات فنيّة وأدبيّة، وأسماء مُستخدمةٍ في الأعمال التجاريّة، وغيرها من المُنتجات الإبداعيّة الأُخرى التي تحصل على حمايةٍ قانونيّة. 
أنواع الملكية الفكرية
معجم طلال أبوغزاله للملكية الفكرية
أهمية حقوق الملكية الفكرية الاقتصادية